اطبع هذه الصفحة

 

تحت شعار من الشمولية الى الديمقراطية

منظمة تموز تشارك في اعمال مؤتمر اربيل للمصالحة والمساءلة في العراق

 

شاركت منظمة تموز للتنمية الاجتماعية ممثلة بالزميلة رئيسة المنظمة فيان الشيخ علي في اعمال مؤتمر اربيل للمصالحة والمساءلة الذي نُظِم من قبل منظمة " التحالفِ الدوليِ من أجل العدالة ِ و منظمة "لا سلامَ بدون العدالة بالتعاون مع منظمة "التسامحية العالمية وبدعمِ من مجلس النواب العراقي وبرلمان كوردستان - العراق، وحكومة إقليم كوردستان العراق و مؤسسة المستقبل والحكومتين الإيطالية واليونانية. حيث استمرت اعمال المؤتمر للفترة 7-9 آيار2009 وذلك في اروقة قصر المؤتمرات في اربيل .

ضم المؤتمر عدد كبير من قيادات وممثلي عن كافة المكونات والكتل السياسية في العراق بما فيهم ممثلين عن السلطات التشريعية و السلطات القضائية  واصحاب الراي وقادة من المجتمع المدني ،  يمثلون شرائح واسعة من المجتمع العراقي ، اضافة الى عدد من الخبراء الدوليين من انحاء مختلفة من العالم حضروا لعرض خبراتهم وتجاربهم في المرحلة الانتقالية الصعبة للتحول من الشمولية الى الديمقراطية .

كان الهدف من المؤتمر هو خلق فضاء للتشاور في كيفية تحقيق المصالحة والتحول الى الديمقراطية الحقيقية ، حيث تم هذا التشاور من خلال المداخلات و الافكار و ما نتج عنه من مناقشات ساهم فيها اغلب المشتركون من خلال تسع ورشات عمل خاصة بكل المحاور والصعد التي يتم تحقيق المصالحة الوطنية من خلالها .

ساهمت منظمتنا في مواضيع النقاش واغناء فكرة دور منظمات المجتمع المدني ومساهمتها في تحقيق المصالحة الوطنية وما يمكن ان تقدمه في اشاعة ثقافة التسامح وقبول الاخر واللاعنف، كما شاركت المنظمة  في بعض الاعمال اللوجستية والادارية للمؤتمر وذلك من خلال المشاركة الطوعية  لثلاث من زملاؤنا للقيام بذلك.

ومن الجدير بالذكر ان منظمتنا تعتبر من اولى المنظمات التي نفذت مشاريع ونشاطات تساهم في تحقيق المصالحة الوطنية في العراق حيث سبق وان نفذت مشاريع لتعزيز التعايش المشترك في العراق  رافعة شعار التنوع القومي والديني والثقافي هو عامل قوة واثراء وليس ضعف او انقسام وذلك في المناطق التي تمتاز بتنوع مكوناتها او عدم استقرارها الامني .  وحاليا تنفذ منظمة تموز للتنمية الاجتماعية مشروع في كركوك  لجعلها انموذجا للتاخي والسلام بين العراقيين .

 

المكتب الإعلامي

لمنظمة تموز للتنمية الاجتماعية