رسالة المنظمة :    مع الناس في تبني حاجاتهم والدفاع عن حقوقهم عبر نشاط منظم ومتواصل.

الرئيسية
من نحن
نشاطات المنظمة
مشاريع المنظمة
الخطة المستقبلية
الأنتخابات
الدستور
منظمات صديقة
مكاتب فرعية
بحوث ودراسات
أتصل بنا
 

 

 
 
 
 

                                                                                                                                English      

الخـلاصـة

يتيح العرض المقدم اعلاه الى بلورة الخلاصات التالية:

 1. شكل الإستحقاق الانتخابي الذي جرى في 15/12/2005 محطة مهمة اخرى على طريق بناء اسس العملية الديمقراطية ومؤسساتها. وبرغم ما شابها من ضغوطات وخروقات وتزوير الا انها بالمقابل تعني انتصارا لارادة العراقيين في مواصلة المسيرة الديمقراطية.

2. بمقابل ذلك شهدت الانتخابات تجييشاً كبيراً واستقطابات حادة اخذت طابعا طائفيا واثنياً واضحا تعمّق بعد مشاركة القوى التي امتنعت عن المشاركة في الانتخابات الاولى.

3. نجاح التعبئة المذهبية/الطائفية/الاثنية بدل التعبئة السياسية في توجيه الناخب نحو صناديق الاقتراع، وما ترتب على ذلك من انماط للانتخاب متأثرة بالفتاوى الدينية ومشاعر الانتماء الاثني والديني والطائفي.

4. شهدت الحملة الانتخابية ضغوطاً مختلفة للتأثير على الناخب، واتخذت تلك الضغوط اشكالا متنوعة من بينها الفكرية والنفسية والاستخدام الواسع للمال السياسي وغيرها، بما فيها اعتماد سياسة الترهيب والترغيب قبل واثناء الانتخابات.

 

 وملخص القول ان العراقيين انجزوا الاستحقاق الدستوري بإنتخاب برلمانهم القادم ولمدة أربع سنوات، رغم ان العملية الانتخابية لم تجري بدون ثغرات وصعوبات كبيرة ووضع أمني بالغ التعقيد إضافة الى حجم الخروقات والتزوير الكبير. والمهم أن تشهد الانتخابات القادمة اجواء افضل وان تتم الاستفادة من دروس الانتخابات التي جرت، بما يجعل من الانتخابات القادمة اكثر شفافية وتجري بعيدا عن أي ضغوط واستقطابات طائفية/قومية/اثنية .... الخ، ولصالح بناء مؤسسات ديمقراطية حقيقية وبما يتيح بناء دولة ديمقراطية عصرية ومجتمع مدني متطور وفعال.